كلمة مدير المركز



في البدءِ يطيبُ لي أصالةً عن نفسي ونيابةً عن كافةِ العاملينَ في مركزِ تطويرِ الإدارةِ العامةِ الترحيبُ بكلِّ متصفحي موقعِ المركزِ الذي يُمثِّلُ صورةً مشرقةً من صورِ الحضورِ المعرفي ، كونَ هذا المركزِ يعدُّ الأولَ من نوعِه في اليمنِ خصوصاً, وكونَه مِنْ المراكزِ العلميةِ – البحثيةِ – الاستشاريةِ المتميزةِ في العالمِ العربي عموماً، و يأتي هذا التميزُ من الدورِ الريادي الذي يمارسُه في الارتقاءِ بالمستوى الفكري والعلمي والإداري للقياداتِ الإداريةِ العليا في الجمهوريةِ اليمنيةِ، التي يعوّلُ عليها نفخَ الروحِ في جسدِ الإدارةِ المنهكِ, والرقيّ بمستوى أداءِ المؤسساتِ التي ينتمونَ إليها وِفقَ المبادئِ والأسسِ العلميةِ للإدارةِ الحديثةِ.
وما من شكٍ أنَّ الدورَ الريادي الذي يقومُ به المركزُ مِنْ شأنِه الدفعُ بالمسيرةِ الحضاريةِ والتنمويةِ الرائدةِ لهذا الوطنِ الغالي، وذلكَ عبرَ منظومةٍ إداريةٍ تساهمُ في تحقيقِ التنميةِ الشاملةِ كأملٍ منشودٍ وغايةٍ حتميةٍ, كما تجدرُ الإشارةُ إلى أنَّ هذا الدورَ الريادي الذي يقومُ بِهِ المركزُ ما كان ليحدثَ لولا قدرتُهُ على التعاملِ مع متغيراتِ العصرِ بأساليبَ تضمنُ له التميزَ ومواكبةَ المتغيراتِ, كونَ الريادةِ ماهيةُ رؤيتِهِ, ورسالتُهُ, وأهدافُهُ.
كما أنَّ في المركزِ كوكبةً من الأكاديميينَ المتخصصينَ في مجالِ العلومِ الإداريةِ ، بالإضافةِ إلى وجودِ كادرٍ إداريٍّ ذي خبرةٍ ومهارةٍ وقدرةٍ متميزةٍ من شأنِه تذليلُ كافةِ متطلباتِ الدارسينَ . بالإضافةِ إلى أنَّ المركزَ يمتلك مكتبةً رائدةً وفريدةً من نوعِها، إذ تحتوي على أحدثِ المصادرِ والمراجعِ التي مِنْ شأنِها إحداثُ إثراءٍ علميٍّ ومعرفيٍّ للباحثينَ والمهتمينَ والراغبينَ في الاطلاعِ على محتوياتِها والاستفادةِ منها, فضلاً عن استخدامِ الأنظمةِ التفاعليةِ بينَ العاملين في المركزِ والدارسينَ فيهِ.
إنَّ هذا الموقعَ يعدُّ بمثابةِ بوابةِ المركزِ الواسعةِ التي نطلُّ من خلالِها على الدارسينَ في المركزِ, وذوي الاهتمامِ بالإدارةِ العامةِ ، فضلاً عن المجتمعِ المحلي والدولي باعتبارِ أنَّ الإدارةَ العامةَ معنيةٌ بتقديمِ خدماتٍ للمجتمعِ.
مدير المركز
د/ يحيى محمد المطهر